Skip to main content

الهيئة تشارك منظمة اليونسكو في إحياء اليوم العالمي للصحافة بالرباط

شارك رئيس الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي جلال عثمان، رفقة مدير مكتب الخبراء، رضا الهادي، في المؤتمر الإقليمي الذي نظمته اليونسكو بمناسبة تخليد اليوم العالمي لحرية الصحافة، الثالث والرابع من مايو 2024م، في الرباط بالمملكة المغربية. وانعقد المؤتمر هذا العام تحت عنوان صحافة من أجل الكوكب: الصحافة في مواجهة الأزمة البيئية 2024. وسلط المؤتمر الضوء على تعاطي الإعلام مع الأزمات البيئية، وذلك بحضور 11 دولة عربية، هي ليبيا، والمغرب، والعراق، والأردن، ولبنان، وموريتانيا، وفلسطين، والسودان، وتونس، وقطر، واليمن. وتناولت جلسات المؤتمر دور الصحافة في مواجهة الأزمة البيئية، في ظل التغيرات والتطورات التي يعرفها المشهد الإعلامي. وكان المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات بين الجهات الفاعلة في مجال الإعلام لمناقشة عدد من التحديات التي تواجه الصحفيين بالمنطقة العربية. وناقش المؤتمر أهمية تزويد الجمهور بمعلومات موثوقة ودقيقة ومبسطة خلال معالجة القضايا التي تهم المناخ والأزمات البيئية، ومحاربة المعلومات المضللة، مع التأكيد على أهمية التدريب للصحفيين من أجل امتلاك الأدوات اللازمة لمعالجة مواضيع المناخ والتحقق من المعطيات في ظل الترويج لعدد من المغالطات، مع تسليط الضوء على موضوع المخاطر التي يواجهها الصحفيون المشتغلين على ملفات حساسة.

بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

طرابلس | 3 مايو 2024

تهنئ الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي، بمناسبة اليوم العالمي للصحافة، كافة الصحفيين الشرفاء في ليبيا والعالم أجمع، وتجدد تثمينها لجهودهم من أجل تأدية رسالتهم النبيلة بعيدًا عن خطاب الكراهية والتضليل الإعلامي.

كما توكد الهيئة أنها ستظل رافدًا من روافد الإعلام المسؤول، وداعمًا لحرية الرأي والتعبير، في إطار المهنية وصحافة الجودة، وتجدد التزامها بخارطة الطريق لسلامة الصحفيين في المنطقة العربية، التي وقعت عليها مع عدد من المنظمات الدولية والإقليمية، بتونس في 3 نوفمبر 2022، ضمن فعاليات اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، والذكرى العاشرة لخطة عمل الأمم المتحدة من أجل سلامة الصحفيين، ومسألة الإفلات من العقاب، الذي نظمته اليونسكو. 

وتعتبر الهيئة أول مؤسسة رسمية ليبيا، تنتج تقريرًا عن الصحفيين الذين تم استهدافهم في ليبيا في الفترة من 2011 حتى 2019، من خلال الشريط الوثائقي “جرائم حبر”.

لقد نظمت الهيئة منذ انطلاق عملها في يناير 2022 عددًا من ورش العمل في مجال السلامة المهنية، والإسعافات الأولية للصحفيين، وفي مجال مدونة السلوك المهني الإعلامي، وفي مجال التغطية النزيهة للانتخابات، وفي مجال التحقق من المعلومات، وفي مجال التغطية الإعلامية للكوارث الطبيعية، وأصدرت العديد من البيانات الداعمة لحرية الرأي والعبير، وحقوق الإنسان، وستواصل عملها بكل مهنية من أجل الاستقرار، والسلام في بلادنا.

كما تدعو الهيئة مجس النواب الليبي، إلى التعجيل بإصدار قانون ينظم الإعلام، ويحمي حرية الصحافة، ويحترم حقوق الصحفيين، وتذكر المؤسسات الحكومية، بمنشور رئيس حكومة الوحدة الوطنية رقم 8 لسنة 2021، والذي ينص على الحق في التعبير وانتقاد أداء الحكومة، ويمنع التضييق على الصحفيين، أو اعتقالهم، أو استخدام العنف معهم، كما تدعو كافة المؤسسات الإعلامية، وخصوصًا مكاتب الإعلام في المؤسسات الأمنية، إلى الالتزام بمدونة السلوك المهني الإعلامي، ومراعاة القوانين المحلية، والمواثيق الدولية، عند التعامل مع المتهمين، أو المهاجرين غير النظاميين.

كما تثمن الهيئة الجهود التي تبذلها منظمة اليونسكو، في مجال دعم حرية الصحافة، وفي مجال تطوير الأدلة الإعلامية، التي تهدف إلى حماية الصحفيين، وكذلك في مجال تطوير مناهج التربية الإعلامية، وتدعو المؤسسات الليبية إلى المزيد من التعاون مع هذه المنظمة الدولية.

أخيرًا فإن الهيئة تعلن أنها قد نجحت في الحد من الإخلالات المهنية، وخطاب الكراهية في وسائل الإعلام الليبية، من خلال القوة الناعمة، المتمثلة في التوعية، والتدريب، وليس بالترهيب، وتطبيق العقوبات، وتأمل من كافة الصحفيين الليبيين، والمؤسسات الإعلامية، دعم مشروعها الرامي إلى تأسيس إعلام مسؤول، يدعم قيم الصحافة، ويبتعد عن الاصطفاف والتأجيج، وشيطنة الآخر.

الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي

بيان الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي حول:عدم التزام القنوات التلفزيونية بوضع تنويه أو تحذير عند عرض مشاهد ومحتوى إعلامي لا يتناسب مع الأطفال

لاحظت الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي، ومن واقع رصدها ومتابعتها للبرامج الرمضانية، عدم التزام القنوات التلفزيونية، بوضع تنويه أو تحذير عند عرض مشاهد ومحتوى إعلامي لا يتناسب مع الأطفال، كمشاهد العنف، أو استخدام القوى، وحمل الأسلحة، أو تلك التي بها مشاهد لاستخدام الممنوعات.
وتذكر الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي جميع وسائل الإعلام باتفاقية حقوق الطفل والتي انضمت إليها ليبيا بتاريخ 15 أبريل 1993 والتي نصت في مادتها (17):
تعترف الدول الأطراف بالوظيفة الهامة التي تؤديها وسائط الإعلام، وتضمن إمكانية حصول الطفل على المعلومات، والمواد من شتى المصادر الوطنية والدولية، وبخاصة تلك التي تستهدف تعزيز رفاهيته الاجتماعية، والروحية، والمعنوية، وصحته الجسدية، والعقلية، وتحقيقًا لهذه الغاية، تقوم الدول الأطراف بما يلي:
(أ) تشجيع وسائط الإعلام على نشر المعلومات، والمواد ذات المنفعة الاجتماعية والثقافية، للطفل ووفقًا لروح المادة 29
(ب) تشجيع التعاون الدولي في إنتاج، وتبادل، ونشر هذه المعلومات، والمواد من شتى المصادر الثقافية والوطنية والدولية.
(ج) تشجيع إنتاج كتب الأطفال ونشرها.
(د) تشجيع وسائط الإعلام على إيلاء عناية خاصة للاحتياجات اللغوية للطفل الذي ينتمي إلى مجموعة من مجموعات الأقليات، أو إلى السكان الأصليين.
(هـ) تشجيع وضع مبادئ توجيهية ملائمة لوقاية الطفل من المعلومات، والمواد التي تضر بصالحه، مع وضع أحكام المادتين 13 و18 في الاعتبار.
عليه تدعو الهيئة كافة وسائل الإعلام
بضرورة وضع تحذير قبل عرض مشاهد لا تتلاءم مع الأطفال، كما تذكر الهيئة بالتوصيات
الواردة في منشورها رقم (5) لسنة 2022، حول حضور الطفل الليبي في وسائل الإعلام.
الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي

بمشاركة الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي منظمات وهيئات حقوقية تعلن تأسيس “الشبكة المغاربية لحرية الإعلام”

أعلنت هيئات نقابية ومدنية، وشخصيات حقوقية وإعلامية من كل دول المنطقة المغاربية، عن تأسيس منظمة إقليمية تحمل إسم “الشبكة المغاربية لحرية الإعلام”، اليوم السبت 16 مارس 2024، عبر الإنترنت، وحضره ممثلون عن أكثر من 20 منظمة وطنية ودولية تعمل داخل الفضاء المغاربي، بما فيها الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي.

وانتخب رئيس “المنتدى المغربي للصحافيين الشباب” السيد سامي المودني، منسقًا للشبكة، الذي يأتي تأسيسها، تفعيلاً لتوصيات الندوة المغاربية المنظمة بالعاصمة المغربية الرباط يومي 17 و18 نونبر 2023 حول موضوع: “إعادة التفكير في وسائل الإعلام المغاربية .. من التحدي التكنولوجي إلى الاستقلال الاقتصادي والتحريري”.

وصادق المؤسسون للشبكة المغاربية لحرية الإعلام، على نظامها الداخلي، والذي يتضمن أهدافها، ووسائل عملها وهياكلها التنظيمية. كما وافق المجتمعون على برنامج عمل سنة 2024 لتفعيل توصيات الندوة المغاربية، إذ اتفقوا في هذا الإطار على تنظيم ملتقى مغاربي للإعلام بالرباط، وصياغة ميثاق مغاربي لمحاربة خطاب الكراهية.

وتهدف “الشبكة المغاربية لحرية الإعلام” لخلق فضاء حقوقي وإعلامي للدفاع عن الوحدة بين الشعوب والدول المغاربية، وتعزيز خطابات التعايش والتعاون المثمر بين دول المنطقة، ومحاربة مختلف أشكال الأخبار الزائفة والتضليلية، وخطابات الكراهية في الفضاء المغاربي، ومناصرة حرية الإعلام، بالإضافة إلى النضال من أجل إقرار نصوص وآليات تمنع الإفلات من العقاب بخصوص الانتهاكات التي تطال الصحافيين في المنطقة المغاربية.

وصرح سامي المودني، منسق “الشبكة المغاربية لحرية الإعلام”، أن تأسيسها من طرف مجموعة من الهيئات والتنظيمات الإعلامية والحقوقية في المنطقة المغاربية، يأتي في إطار “الحرص على ترسيخ ما يجمع الشعوب المغاربية من أواصر التآخي والمصير المشترك، واستنادًا إلى ما يجمع دول المنطقة المغاربية وشعوبها من تاريخ مشترك في النضال من أجل التحرر والديمقراطية والسيادة الشعبية، واعتبارا لحلم الوحدة الذي تنشده الشعوب المغاربية بما يتيح للمنطقة تحقيق نهضة اقتصادية وسياسية واجتماعية”.

وأكد المتحدث نفسه، أن هذا الإطار سيسعى إلى “مواصلة التنسيق الهادف بغية التوصل إلى إرساء أهداف مشتركة عبر النقاش الإعلامي الرصين والمسؤول، لخلق فضاء حر للتعاون المثمر وتعزيزه، والدفاع عن حرية الإعلام عبر رصد مختلف الانتهاكات والتجاوزات التي يمكن أن تطال الصحافيات والصحافيين في المنطقة المغاربية”.

اختتام الورشة التدريبية بمدينة براك الشاطئ حول تعزيز السلوك الإعلامي المهني ومكافحة الأخبار المضللة وخطاب الكراهية

براك الشاطئ | 03 مارس 2024

اختتمت اليوم بمدينة براك الشاطئ فعاليات الورشة التدريبية التي نظمتها الهيئة العامة لرصد الإعلامي حول تعزيز السلوك الإعلامي المهني ومكافحة الأخبار المضللة وخطاب الكراهية، على مدى يومين بإستضافة جامعة وادي الشاطئ وبمشاركة عدد من الصحفيين و موظفي مكاتب الإعلام بالمؤسسات الخدمية بمدينة براك الشاطئ.

وتضمن اليوم الختامي نقاش حول كيفية التحقق من المعلومات المضللة، إضافة إلى تطبيق عملي لرصد الاخلالات المهنية والتحقق من مجموعة من الأخبار.

وفي ختام الورشة أثنى رئيس جامعة وادي الشاطئ، د. عبد السلام المثناني والمشاركون في كلمات خلال مراسم توزيع شهادات المشاركة على جهود الهيئة في تنظيم العمل الإعلامي، وضبط المحتوى، ومكافحة خطاب الكراهية، معبرين عن أهمية مثل هذه الدورات التدريبية التي ترفع من مهارات الصحفيين، وتعزز ثقافة الالتزام بأخلاقيات المهنة.

بيان صحفي

المجمع القانوني الليبي: ريادة في تعزيز الوعي القانوني ودعم البحث العلمي

طرابلس، ليبيا – في الوقت الذي تتزايد فيه الحاجة إلى الفهم القانوني الدقيق والمعرفة المتخصصة، يبرز المجمع القانوني الليبي كمنارة للمعرفة والتوعية القانونية، موفرًا منصة غنية بالموارد للأفراد والمؤسسات على حد سواء. منذ تأسيسه في 22 فبراير 2022، أثبت المجمع القانوني الليبي، وهو مؤسسة مجتمع مدني ليبية غير ربحية، التزامه بتعزيز دولة القانون ودعم البحث العلمي من خلال منصته الإلكترونية التفاعلية.

تقدم المنصة الإلكترونية للمجمع موارد شاملة تشمل جميع التشريعات الليبية والاتفاقيات في مختلف المجالات، بالإضافة إلى أحكام المحكمة العليا وفتاوى إدارة القانون، مقدمةً بشكل مهني وميسر لتلبية احتياجات المهتمين والمتخصصين من جميع الشرائح، بما في ذلك الباحثين، القانونيين، النشطاء، الطلاب، الأكاديميين، وقادة المؤسسات الخاصة والعامة.

بالإضافة إلى منصته الإلكترونية، ينشر المجمع القانوني الليبي مدونة تضم مقالات قانونية متنوعة تتناول قضايا قانونية وتشريعية متعددة، بقلم كتاب متخصصين ومهتمين بالمجال القانوني، مما يعزز من دور المجمع كمصدر رئيسي للمعلومات والتحليلات القانونية الموثوقة.

في سعيه لتعزيز التواصل والتعاون داخل المجتمع القانوني، يطور المجمع القانوني الليبي مشاريع عملية طموحة، بما في ذلك دليل خدمي إلكتروني يسهل التواصل بين أصحاب الخبرات والمهن القانونية المختلفة، مما يعزز من شبكة الدعم والمعرفة بين المحامين، محرري العقود، المحكمين، المترجمين، وغيرهم من المهنيين في القطاع القانوني.

يدعو المجمع القانوني الليبي الأفراد والمؤسسات إلى استكشاف موارده الغنية والمشاركة في جهوده لتعزيز الوعي القانوني ودعم البحث العلمي في ليبيا وما وراءها. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع المجمع القانوني الليبي.

للتواصل:

المجمع القانوني الليبي

https://lawsociety.ly

اختتام الورشة التدريبية بمدينة غات حول التغطية الإعلامية المهنية للكوارث

غات | 27 فبراير 2024

اختتمت اليوم بمدينة غات فعاليات الورشة التدريبية التي نظمتها الهيئة العامة لرصد الإعلامي حول التغطية الإعلامية المهنية للكوارث، على مدى يومين بمشاركة عدد من الصحفيين و موظفي مكاتب الإعلام بالمؤسسات الخدمية ببلديات غات، وتهالة، والبركت، والعوينات، وممثلين إعلاميين عن فوج الكشافة والمرشدات، وجمعية الهلال الأحمر.

وتضمن اليوم الختامي نقاش حول أهم الأدوار التي تلعبها وسائل الإعلام في مجال إدارة الكوارث قبل وأثناء وبعد حدوثها، إضافة إلى عرض نتائج تقارير رصد الهيئة للإخلالات المهنية المرتكبة أثناء تغطية كارثة فيضانات درنة.

كما شهد اليوم الختامي مداخلة عبر الإنترنت للأستاذ الجامعي ومدير الإذاعة الجمعوية بمدينة مراكش المغربية، ياسين اعبار، تحدث خلالها عن تجربة الإعلام المغربي، في تغطية كارثة الزلزال الذي تعرضت له مدينة الحوز المغربية في سبتمبر 2023، وكذلك الممارسات الإعلامية الفضلى قبل وأثناء وبعد حدوث الكوارث.

وفي ختام الورشة أثنى عميد بلدية غات، إبراهيم الخليل والمشاركون في كلمات خلال مراسم توزيع شهادات المشاركة على جهود الهيئة في تنظيم العمل الإعلامي، وضبط المحتوى، ومكافحة خطاب الكراهية، معبرين عن أهمية مثل هذه الدورات التدريبية التي ترفع من مهارات الصحفيين، وتعزز ثقافة الالتزام بأخلاقيات المهنة .

الهيئة تشارك في ندوة حول الإعلام والانتخابات بمقر المفوضية العليا للانتخابات

طرابلس | 24 فـبرايـر 2024

شارك مدير مكتب الخبراء، رضا الهادي، ومسؤول ملف التدريب بالهيئة، مصطفى الفرجاني، السبت في فعاليات الندوة التي نظمها المركز الليبي لحرية الصحافة بالتعاون مع مرصد الإعلام في شمال إفريقيا والشرق الأوسط والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، تحت عنوان الإعلام والانتخابات.

وتضمنت الندوة التي انعقدت بمقر المفوضية بطرابلس عددًا من الجلسات الحوارية التي تناولت دور منصات التحقق من الأخبار في تدقيق المعلومات ذات العلاقة بالعملية الانتخابية، والتعددية السياسية في وسائل الإعلام، وأساليب الدعاية السياسية في الحملات الانتخابية.

وقد أشار رضا الهادي خلال مداخلته إلى دور الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي في مكافحة خطاب الكراهية، والأخبار الزائفة والمضللة أثناء فترة الانتخابات، وجهودها الرامية لإعادة تنظيم الإعلام بما يخدم الصالح العام، وكذلك مساهمتها في إعداد دليل إجراءات رصد الحملات الانتخابية، منوهًا إلى أن الهيئة قد أصدرت تقريرًا يعد الأول من نوعه لرصد الدعاية الانتخابية في انتخابات المجلس البلدي الخمس.

وكانت الندوة قد انعقدت بحضور عدد من الصحفيين، وأساتذة الإعلام بالجامعات الليبية والتونسية، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية.

مكتب الخبراء بالهيئة ينفذ ورشة عمل حول مباديء السلوك المهني للتحرير الصحفي لصحفيي الهيئة العامة للصحافة

طرابلس | 22 فبراير 2024

نفذ مكتب الخبراء بالهيئة اليوم بمقر الهيئة العامة للصحافة، ورشة عمل حول مباديء السلوك المهني للتحرير الصحفي، تحت إشراف مدير مكتب الخبراء بالهيئة السيد رضاء الهادي.

واستهدفت الورشة المحررين والموظفين بمنصة الصباح الرقمية، وإدارة العلاقات الدولية بالهيئة العامة للصحافة.

وهدفت الورشة الى التعرف على أهم مباديء السلوك المهني للكتابة الصحفية، واكتساب مهارة تفريغ المحتوى المسموع والمرئي، وفهم عناصر الخبر الصحفي ومعايير نشره، وكتابته وتحريره.

وتأتي هذه الورشة في إطار التعاون بين الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي، والهيئة العامة للصحافة ضمن البرنامج التدريبي للهيئة العامة للصحافة لعام 2024.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للصحافة قد اعتمدت مدونة السلوك المهني الإعلامي بقرار من رئيس الهيئة العامة للصحافة رقم (1) لسنة 2024.

‏الهيئة تشارك في اجتماع وضع التصنيف المحلي العمري للألعاب الإلكترونية على الإنترنت للأطفال

طرابلس | 21 فبراير 2024

شاركت الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي في الاجتماع الذي عقدته الهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات اليوم، لوضع التصنيف المحلي العمري للألعاب الإلكترونية على الإنترنت للأطفال.

وقال رئيس قسم الشؤون التقنية، محمد عبد السلام الذي مثل الهيئة، أن هذه المبادرة تهدف إلى تطوير نظام تصنيف محلي يمكن الآباء والأطفال من استخدامه لتحديد مدى مناسبية الألعاب الإلكترونية للأطفال، وفقًا لأعمارهم ومحتواها، ويهدف النظام أيضًا إلى توفير توجيهات ومعايير مختلفة.

كما أشار إلى دور الهيئة في ضبط جودة المحتوى الإعلامي على وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، بالتعاون مع الجهات المعنية، وتبليغهم في حالة وجود أي محتوى يتعارض مع القوانين النافذة، مع عدم منع الأطفال من حق المشاركة والتعبير.

يذكر أن الاجتماع قد شاركت فيه إلى جانب هيئة الرصد، عدد من الجهات الحكومية، والمنظمات، ومهتمين بقضايا سلامة الأطفال على الإنترنت.